هل جميع أهل الفن على هذه الشاكلة؟ .. أحيانا ترى مسلسل ما تتعجب بأداء ممثل لأنه أتقن دوره أو انه رسم دور أخلاقي تشيد به على عكس من يمثل أدوار الكراهية أنت تنفر من مشاهدة هذا الممثل حتى لو العملية كانت ما هي إلا حلقات لا علاقة لها بالواقع أي من أخلاق الممثل نفسه..لكن عندما ترى على سبيل المثال حياة الفهد في مسلسل الفرية تسجد و تركع و تصلي لله لحظة غياب أبنها عن البيت و تشاهد هذه الصورة التي أدرجتها ..تقول صدق من قال عنهم بأنهم ممثلين و يتقنون التمثيل بامتياز و ما هي إلا حلقات تعرض إلا للأسباب المادية و لن يكون الفن يوما رسالة سامية.. إن كنا في السابق نعتقد بأنها مسلسلات هادفه فهي في الأخير ننساها في لحظة و نقلب الإعجاب إلى كراهية.. 

لن أضع في “ذمتي” بأنه من المحرمات ربما يكون عصير تفاح ..و لكن كما وصلتني الصورة كان التعليق بأنه من المشروبات المحرمة و الدليل المكان الراقي و الصديقة المحترمة التي تجالسها..هداك الله يا حياة الفهد .. صدق من قال..الكبر شين

Advertisements