وتخطت فرحة اللقيا كبرق
وســمـانا أظلمـــت بـعـد إلتـمـاع

آه لو تدري بحزني وإلتياعي

حين قالوا أشرقت شمس الوداع

وأنادي ظلمة الليل بصمت

وعيوني أسكـــبت دمــــع الفــراق


وفؤادي قد تعنى بإشتياق

هــكــذا البــعــد أشـــد مـــــا ألاقـي

فلنعاهد ربنا عهد وثيقا

أن نلبي إن دعـــا داعي الإخــــائي

ياأخي اليوم نمضي وعزائي

أن شمس البين تضوى باللــــقـــاء

||
\\
||
 \\
~ ضميني اكثر ~رغم أن المسافة التي تفصل بيننا لاشيء
غير أني اشعر أنها نفس المسافة التي
تفصل بين الأرض والقمر
ضميني اكثر..
فرغم أن أنفاسك ..قد اختلطت بأنفاسي
رغم أن إحساسك.. قد اختلط بإحساسي
لكني اشعر
أن هناك شيء في إيقاع حبنا قد تغير
ضميني اكثر ..
فان مساحة حزني أصبحت اكبر مني
وقد يصبح الحزن إنساناً أحيانا
يمشي على قدمين
وقد يصبح القلب الحزين مدينة
يلجئ اليها كل العاشقين
ضميني اكثر ..
فأنا رجل قد تبعثر ..
تبعثر مثل حروف فوق دفتر
فحاولي أن تقرئيني ..
وحاولي أن تجمعيني
وحاولي أن
تضميني اكثر
رغم أن يديك تمسك بيداي
رغم أن عينيك تحدق بلون عيني
لكنني ما زلت أخاف
أن يأخذك البعد مني
وترحلين فجأة عني
فصدقيني سأذوب
ولا يبقى شيء مني
ضميني يا أغلى محبوب
فأنا من عينيك أرى النور
ومن اجل عينيك
زرعت قصائدي ورودا فوق السطور
وصوتك وحده
يحرك في داخلي الشعور
ضميني اكثر..
ليصبح حبنا اكبر
ضميني حتى اشعر انك جزء مني
فأنا مازلت لا اشعر
رغم أن دمك .. قد اصبح دمي
رغم أن فمك .. ملتصق بفمي
رغم أن عالمك
جزء لا يتجزأ من عالمي
لكن مازلت لا اشعر
ضميني اكثر ..
رغم أن وجهي مدفون في وجهك
رغم أن نبض قلبي تماما مع نبض قلبك
رغم أن عيونك العسلية مثل عيوني
رغم أن جنونك جاء تماما يشبه جنوني
لكني مازلت لا اشعر
ضميني اكثر..
واتركيني أسافر في ليل شعرك
واتركيني أنام على أرصفة يديك
اتركيني اجرب الحياة مرة
واجرب الموت اكثر
ضميني اكثر..
||
\\
||
تكلمي
فلن يكون الصمت أكبر
من شفتيك
ولن يكون الكلام أصغر
من فمي
||
\\
  ||

أمي

أنا لا أرفض مشيئة القدر
ولكن القدر يرفض مشيئتي
فأنا واحد من بين البشر
فمن يهون علي مصيبتي
أمي … كانت وجها كوجه القمر
وماتت حبيبتي
دموعنا تنهمر كالمطر
وأحزاننا تكبر كالشجر
وحزن شاحب الملامح
حطم قلب الحجر
أمي… والقدر
ومصير كل البشر
قبر بجوار قبر
وأحزان أعمت العين
فلا بصيرة ولا بصر
أمي كلنا اشتياق
وكلنا احتراق
وحبك ما زال يكبر

 
كشجرة ياسمين في الأعماق

أمي… كيف رحلت ؟ كيف؟…..
وتركتنا في أحزان لا تطاق
هي نار تأكلنا
هو شيء يحطمنا
هي نار الفراق
وكلنا لكِ يا أمي اشتياق
أمي… ثم أمي… ثم أمي
وباقي الكون كاملا لا يهمني
هاتي يديكِ أقبلهما
حتى يذوب فمي
يا من حبك ينسكب
كزجاجة عطر في دمي
أتينا اليوم نزورك
أتت تزورك كل الطيور
وكل أسراب الحمام
أتينا نصلي
أتينا ندعو
أتينا نموت … أتينا نسلم
فعلى روحك الطاهرة
سلام … سلام ….
ومن بعدك
ما عاد كلامي يشبه الكلام
من بعدك
بعثرت الأوراق
وكسرت الأقلام
وعدنا للبيت .
وإذا البيت يغرق في الظلام
جلست أتأمل ذاك المكان
وتلك الوسادة والشراشف
أتأمل تلك العكاز
وصورتك التي تنام بهدوء
خلف البرواز
أتأمل المرايا أتأمل الأشياء
واذا بكل الأشياء تناديك
وتغرق … تغرق في الأحزان
أمي كيف رحلت ؟ كيف؟….
وبكت حتى جرحت عيون الصبايا
أمي كيف أصدق أنك رحلت ؟
والبارحة كانت يديك في يدي
أعذريني يا أمي إذا لم أبك كفاية
فأنت فوق مستوى الدموع
وفوق مستوى الأحزان
يا من دفء يديك
خير من أي مكان
فمن يعوضني عن ذاك الحنان
آه … كم أتمنى لو أمي تعود
آه … كم أتمنى لو أمي تعود
فما عدت أحتمل هذا البرود
لولاك يا أمي ما ظهرت للوجود
لولاك يا عمري
ما كتبت حرفا غسلته بدم الوريد
أمي من بعد عينيك
على الدنيا سلام … سلام
ولا تعرف أيامي يوم عيد
أنطفأت من ليلي الشموع
وتاهت الطيور
ما عادت تعرف درب الرجوع
قلبي ما عاد قلبي
فإني موجوع …. موجوع
والحزن لم يترك شيئا مني
لا كتفا ولا ضلوع
كفاني لأني
ما عدت أرى الكلمات
من كثرة الدموع
أمي على روحك الطاهرة
سلام … سلام
وحبك دائما مسك الختام
عليك السلام ..!

 

::

 

::

 

للأمانة الحروف منقولة !
Advertisements