أغسطس 2007


 Click Here

الويكيند اللي طاف سايرين نشوف فيلم عندليب الدقي .. من زمان ما ضحكنا ..
عاد أنا و فطوم و تيتي و ميثوه أم لسان و فطوم “سلوم” و حصووه سايرات ..
قبلها كنت أفرفر في السنتر أنا و فطوم “سلوم” ..مسمينها سلوم عسب الاخت شوي بو الشباب
يعني ابو الدفاشة فيها …!
بينما أنا و هي نلف في المحلات لين الفيلم ما يبدأ ..
2 طينوا عيشتنا ..ورانا ورانا ..
يا عمي بسكم مراهقة ..لين متى بنتم جي ..
استغفر الله واحد مقبول و ثاني طيطار ..قلت استغفر الله
المشكلة أنا أمري هين ..بديت أودع المراهقة ..22 سنة ..هاي الي وياي
لو وصلت الحين 20 بس أحسها يهالو..
أستويت أمها ..يالله تعالي ..لا اشوفين ..خ يولون ..
كان نوقف نبى نطلب Nachoz..
شوي أشوف بنت عمتي و ريلها ..
سلمت ..ها أي فيلم؟
قالت الهنيدي ..قلت ماشاء الله الكل داش هالفيلم ..
خذينا Nachoz و تيمعت المجموعة ..
من بعيد أشوف واحد “يبحلق” ..أقول هالراس أعرفه..!
ولد خالي و ولد الخالي الثاني و ربيعهم ..
كان ايينا .. قلت لا العايلة الكريمة كلها هنا ..!
دشينا السينما..
ثاني مرة أدش السينما و جي زحمة ..
بالعادة مافي ازعاج ..
ما أحب أشوف افلام عربية و لا هندية في السينما ..
لأن اللي ايونها شوي من الطبقة المتخلفة ..يعني مال ازعاج و مغازل
و نحن داشين ..الا الشباب اللي ملوعين جبدنا ويانا
قلت هي جي السالفة المتخلف يتم متخلف !
عسب زحمة و ما شيء مكان ..
قلت لهم نيلس جدام ..خل الرقبة تنكسر شو انسوي ..
اشوي و نشوفهم يالسين ورانا ..تبارك الرحمن مب عيون.. في الظلام و عرفوا المكان اللي بنيلس..
كان نيلس ..و جدامنا خط “شليتيه” و على قولة الكويتيين “هيلق” ..أولاد جي قوم طعش ..سمر ..
تعرفون السمر بعد يوم يتيمعون ..
من يودهم ..مينونة اللي تعق عليهم رمسة و لا تقولهم “انطبوا” ..
المهم..
دعايات شغالة قبل الفيلم ..
و اللي ورانا ينبح ابا Nachoz ..يا روح ماما قول الكلمة عدل عقب انبح
بلعنا السالفة ..
شوي و ادش حصوووه ..مسودة الويه ..تتمخطر في مشيتها ..
يلست عندي ..
كان يقول الله يزيد و يبارك ..
بلعنا السالفة ..
شوي يقول كلي بيمين ..يا الله كيفها البنت ..
تاكل بريولها ..هي بدش جهنم مب أنت ..
بلعنا السالفة ..
شوي السمر اللي جدامنا يزاعجون ..
تقوله فطوم ..لا اسون ازعاج شو ها ..
بس عيب ..
و يقولون لها ان شاء الله بنسكت ..
و أنا اقولهم صدق يوم أقولكم متخلفين ما اصدقوني ..
أف ما احب جي ..بطلع بطلع .. P:
أسمع اللي وراي يبسبس يعني “يطلع صوت”
عاد قلت طفح الكيل ..
ألف ويهي و أشوفهم بنظرة ..صدق صدق صدق حقيرة ..
من عقبها ما سمعت “اق” منهم ..
هي كفو عليج يا دبي .. يوم يخسف الويه تكونين شيء نادر في البشرية ..
P:
 عاد زين سكتوا ..
السمر من يسمعون فاصل موسيقي في الفيلم ..
يقومون يهزون و يرقصون ..في المساحة اللي موجوده قبل السكرين ..
وا فشيلتاه ..و كويتيين و سعوديين يالسين مندهشين ..
سامحونا عيالنا متخلفين شوي ..
أخ لو هم في سينما لندن ..كان شلهم السيكورتي و عقهم برع ..!!
و أقول حق سلوم ..خليني أسير أزقر على السيكورتي ..بس من وخيت أشوف الصوب الثاني
مجموعة شباب ..قلت لا عيب أمر ما يستوي ..
كان أسكت ..!
كل هاي المقدمة طبعا مالها خص في موضوع البوست ..
بس أحب أقول كل شيء بتفصيل ..!
عناد في الناس ..
دوم يوم أخبرهم شيء ..يقولون الزبدة الزبدة ..!
 و هم و يوم يسولفون .. ما يخلون تشبيه كناية على سرد على رواية ..!
 P:
كاتب الفيلم ..صور أن الامارات عامة و دبي خاصة ..
كل اللي فيها أغنياء ..
يعني تجارة ..يعني بيزات .. يعني خدم و حشم .. و قصور ..!
و ان الكل منعنش عندنا ..
ما في دولة ..ما في بقعة .. كل الناس فيها مرتاحيين ماديين ..
هذا حتى في زمن أمير المؤمنين .. كان شيء فقراء ..!!
ف ليش العالم يصورون ان الكل في الامارات عنده خير ..
هي نعم الدولة ما قصرت ..
هي نعم ناس تشقح و تكد و اطلع الفلس بتعبها ..
بس في المقابل هناك جانب مظلم ..
جانب من الناس اللي فيهم عزة نفس و ودهم بفلوس برزق يعيشهم أحسن عيشة ..لكن مب قادرين ..!
أو بالاحرى صوتهم ما يوصل للحكومة ..
حكومتنا الرشيدة كم بتلف كم بدور .. و كم بتعطي ..
لازم الواحد بعد يتحرك ..
صح شيء ناس “معفنين” ماسكين أشياء و بامكانهم يسهلون الامور..
لكن ميتة ضمايرهم ..!
اللي متعنتر على الكرسي ..و ايه واحد من اللي عنده مشكلة ..
عسب الحبيب خسران كم رقم في السوق المالي ..
ولا بنته المصونه “مريضة بزكام” و خايف عليها ..
و لا سكرتيرته لبسته ..
يطلع غيضه في المسكين ؟!
أنتوا ما تنحطون في هالكراسي ..الا لخدمة الشعب ..!!
و ما وصلتوا الى هالمكان الا بتعب الشعب بعد ..
تقهرني هاي النظرة من بعض الناس ..أجانب كانوا ..أو عرب كانوا  ..
ان الاماراتيين كلهم أغنياء ..
و يطلعون الفلس بالراحة ..
هو صح في ناس يطلعون بالراحة ..
لكن هناك أمة شكبرها تتعب و تسهر و تخدم هالوطن ..
و لين متى نشوف أفلام جي تصور الامارات و حتى الدول الخليجية الثانية ..
ان شعبها عندهم خير على قلبهم ..
الله لا يوفقكم ان شاء الله يعل عينكم شو أقول “البط .. العمى” ..!
ترى اذا دول الخليج غنية و عندها بترول ..
انتوا عندكم مصادر دخل ثانية ادخل ذهب ذهب ..
بس عقولكم و نفوسكم سوداء ..
ما تعرف كيف ..
و لا يمكن سياسة البلد ماشية غلط ..!
ما أتهجم على قصة الفيلم .. و لا على جنسية لها صلة بالفيلم ..!
بالعكس عجبني الفيلم ..
و لكن شيء يوم ينذكر أكثر من مرة في فيلم من نفس الانتاج ..من نفس الجريدة لدولة ما أو مجلة ..
يبالهم شوي كلام عدل يسكتهم ..!
 شوفوا الفيلم اللي حاطتنه ..
شوفوا الجانب المظلم من الامارات ..!
Btw 
الله يحفظ الامارات و أهلها من كل عين حاسدة  : ) !
و
 الفيلم حائز على جائزتين في مسابقات اماراتية ..

http://www.wa6n.net/wa6n05/sarab_wa6n.wmv

 

البارحة عسب أرقد وقت .. كان أخذلكم 3 حبوب باندول نايت ..

يعني تقريبا على الساعة وحده أنا كنت “راقدة” و على قولة وحده كنت “نايمة” ..

ليش؟ ..لأن اليوم كان أول يوم دوام من بعد الاجازة..

“أف” شعور خايس وين أيام أول ناخذ اجازات بالأشهر قبل ما نداوم في المرحلة الدراسية ..ألحين أول مرة أمر بهاي التجربة ..

شهر بس اجازة في الصيف ..

الناس يكونون “فريش” على أول ايام دوامهم و أنا “لايعة جبدي” ..

لا و زملائي و زميلاتي في العمل ..”أونة ماشاء الله فريش اليوم” ..”هي مررررة”

 P: !!

كلهم يقولون ضعفانة .. ما يدرون كيف نمشي في لندن ..!!

 المهم سلمت عليهم و طبعا لازم أعيد الرمسة حق الكل ..وين سرت ..

و شو سويت .. و كيف الجو .. و شو كليت ..!!

ترى قبل لا أوصل الدوام يالسة أقول في خاطري كيف بستقبلهم؟! ..

و أنا صدق ما أحب أرمس الصبح ..

لازم أشرب قهوتي .. عسب أصحصح .. و تدرون مخي مقفل ..من الباندول ..!!

الحمدلله حفلة الاستقبال و الترحيب عدت على خير ..

كان أيلس في مكتبي و أبطل الكمبيوتر .. ” أًصبحنا و أصبح الملك لله” ..!!

السيستم داون ..

ما أروم أطرش ايميلات ..يلست أمسح و أعدل و أنظف في الايميلات ..

و الكل يتريا “الفرج” . . عسب يصلحون السيستم ..

و ناس تزاعج خلونا نرد البيت أحسن ..!!

 

قلت ماشي الا أفرفر في السايتز ..من جريدة لين جريدة ..

من منتدى لين منتدى .. من بلوق لين بلوق ..

لين الساعة العاشرة صباحا ..نحن على هالحال ..!

الين ما كفخني واحد بالاوراق .. و يلس. .!

ها “منصور” شو تبى؟!

يقولون يايبة صوغة لنا .. من بعيد أشوفك شالة كيس لندني ..قلت هي كاكو ..

يقولون خسيتوا وايد في الحر ..!!

و أوزع عليهم الكاكو ..!!

My Line Manager

شوي و تفضلت ..

و يبدأ الحش على أصوله .. شو استوى في غيابي ..و شو ما استوى ..

و كيف كان الشغل .. و ليش فلانة حقرتها ..

ساعة و نصف و نحن في حديث مستمر ..

الى أن قلتها .. خذي كيستك و بمعنى “ذلفي” ..!!

; )

و بعده السيستم داون ..

لا اله الا الله ..!!

 

يا ناس نبى نطرش ايميلات ..مب حالة ..!!

 

قمة القهر ..تقرأ ايميلات من بعض الأهل و هم في دوامهم ..يحشون في الايميل ..!

و ودك ترد ..لكن السيستم داون ..!!

 

ترى الله يسلمكم ..ماشاء الله علينا ..تبارك الرحمن .. من صوب أمي ..الذرية لا تعد و لا تحصى ..

وايد عندي بنات خال و خالة و أولاد خال و خالة ..الله يحفظهم : ) !!

ف كل واحد و وحدة عادي يطرشون ايميلات من دوامهم .. و نتيمع في بوكس واحد و نهذرب ..!!

 

و على هالحال يوميا ..من دون كلل و لا ملل ..!!

الشركات و الدوائر الوطنية في الدولة سيرفراتها “تنقع” ..

بسبة ايميلاتنا ..

ايميل من طيران الامارات ..

ايميل من هيئة الطرق ..

ايميل ثالث من البلدية ..

ايميل من جريدة العالم ..

ايميل من السوق المالي ..

ايميل من مدينة دبي للاعلام ..

ايميل من الجداف ..

ايميل من مستشفى راشد ..

ايميل من المطار ..

ترى صدق محد شايل دبي ..و معمرنها ..غيرنا نحن ..!! : ) LOOL

 

هذا غيض من فيض ..و يقولون نعاني من البطالة .. أي بطالة؟!

و أمة محمد في كل حدب و صوب ..

بس ناقص حد يداوم في المحكمة و لا صندوق الزواج ..عسب يزوجنا ..!! :$

 

بعد يمكن حد من ذريتنا هناك ..كل شيء يايز ..!

الله يسلمها بنت خالتي اللي في “العين دار الزين” .. مرة طرشتلها ايميل من الدوام ..

و كنت صافة كل أسماءنا بمسمانا الوظيفي ..

كان تتصل طوالي ..تسبني سب ..!

قلت يا حرمة ليش تسبين؟!

أونة عيب عليك .. حسيت عمري منبوذة .. و كريهة .. و جرحتي بعد مشاعري يوم ضفتي اسمي بالهوتميل حق ايميلات الباقيين اللي مال الدوامات ..

عيل فلان بو ال،،،،،،، “تعيورة ما تنقال” يداوم و أنا ما أداوم؟! ..

P:

هي والله العيال كبرت ..

الله يذكرج بالخير ..الاخت في العمرة ..

عسى بس تذكرنا بدعوة من القلب ..!

 المهم ..

قلت بغير جو و بسير القسم الثاني أسلم على وحدة ..

يوم سرت خطف “أبوبكر علي عمر عثمان” ..

هذا اسمه غير شكل ..!

قال وينك مالك شوفة .. ما اشوفك تسيرين تصلين ؟! ..

و الله يتلي ضحكة ..

أقول في خاطري ..المطاوعة بعد غير ..!

هذا ما اتلاقى وياه الا يوم نسير المصلى ..

قلت مسافرة ..

قال هي ماشاء الله ..يالله مع السلامة ..

الله يحفظك يا أبوبكر علي عمر عثمان ..

: )

 يا ناس صدق مستغربة ..

شيء بنات يكون بيني و بينهن شغل ..أو ما اعرفهن ..!

من نتشاوف لا سلام و لا كلام ..

لكن الشباب ..لو بس كانت بينا ورقة و لا حرف ..

لازم أن مروا و لا تلاقينا في الممرات ..يسلمون ..!

 “عنبو” الا سلام ..

لاحظت على كم وحده ..و ان مريت أسلم ..يردن

في وحده دوم تمر عندنا ف من عيني اطيح بعينها ..أسلم ..

مرة قلت ما بسلم ..بشوف بسلم هي ..

طبعا طاف ..

صدق البنات “حالة ثانية ” ..!

عموما السيستم داون لآخر الدوام ..ما اشتغلت و اكتفيت بالحش و السوالف ..

وجهيا “يعني ويه بالويه” و تيلفونيا “يعني بالتيلفون” ..

و أحاول أسوي شيء قبل لا أخمد على الكيبورد ..و قمت أحسب الساعات عسب أرد البيت ..

و أنسدح على “شبريتي” .. ما برقد ..لا لا !!

بس أبى أحس ان البنت مكانها “البيت و بس” ..!!

و هذا اليوم الاول من بعد الاجازة ..!!

::

تصبحون على ألف خير ..

دعواتكم الصادقة لي /o\ ..

لأني صدق أمر بأزمة نفسية  : ) !

 

\\

 

قلة من تشعر بأن وجودهم في حياتك “نعمة” و تحسد عليها ..

 و تحاول بقدر المستطاع أن تجعلها “دائمة” ..

متى ما كنت تريدهم تجدهم أمامك ..

 متى ما شعرت بالحيرة كانت الحلول عندهم ..

متى ما ذرفت عيناك كانوا البلسم على الجراح ..

ان كانوا بعيدين في خطوتهم ..الا أنهم قريبين الى قلبك ..

تشاطر الآخرين جمعتهم و لكنك تشعر لحظتها بوحدة .. ان لم تكن النعمة تلك موجودة ..

ف تنسحب تلقائيا شوقا للحديث مع من يفهمك ..

 من يقدرك ..

 من يشعرك بكيانك و احساسك المرهف ..!

 

 

بالله كيف تكون الحياة من دونهم؟! ..

 بلا معنى و لا طعم ..

تخيلوا كيف تكون الحياة من دون ماء؟! ..

 من دون هواء؟! ..

 

من الصعب اذن أن تتخلى عنهم ..أًصبحوا كالدم في الوريد ..

كالأوكسجين لاستنشاق الحياة ..

و كالعطر الفواح الذي تتطيب به كل ليلة ..

حتى التصقت رائحة “الفانيلا” بأطراف الجسد .. ومن عبقه يغشى عليك ..

لتستفيق مجددا على رائحة أخرى ..!!

 

 

يستحيل عليك تسميته .. منهم العطور تؤخذ .. لا من الورود ..!!

 

 

و ان تخاصمت معهم تفجر كل غضبك نحوهم ..

تتوحش..

تزلزل..

تكسر..

 

هي دقائق تلتقط فيها أنفاسك ..

و تعاود في الضحك للحياة ..

 

لتعانق أجراس قلبهم بمسامحتك ..

 

 

أي نعم بك تزدان الحياة ..!! : )

 

على غرار ما تفضل به أخي ابراهيم في مدونته .. و من يود الرجوع عليها فليتفضل بالضغط هنا..

يقول فيها “ارفع جينزك أنت سعودي” ..و أنا أضيف اماراتي أيضا ..

الصراحة كنت مستحية أرمس عن الموضوع و لكن بما أن الأخ ابراهيم بادر فأنا بضيف أيضا ..

الموضوع مستوي وايد “بايخ” .. يمرون شباب أونهم عاد .. طارين الكشخة طر ..

البنطلون واصل لين الركبة و زامتنه بالحزام ..

و الملابس الداخلية طالعة ..!!

يعني شو قمتوا تغارون من حركات البنات المستخفات؟! .. عاد الصايعة لا طلعت لها حق ..أشكال و أنواع في سوق النساء .. أنتوا ..على شو فرحانين؟

على الكاروهات .. و لا على كلمة CK .. زين درينا ملابسك الداخلية ماركة .. و بعدين؟!

 

ذاك اليوم كنا في Harrods ..

3 شباب مواطنين ..واحد منهم كان مطبق الحالة المذكورة .. و تبعه لونه أزرق و شكله من كثر ما هو مغسول مستوي سماوي ..

والله حالة .. شباب البلاد طلعوا مب هينيين ..

زين لو لابسين “وزار” مب أحلى و أشيك؟!

 فرحانين بالشسمه ..كان خاطري أعق كلمه .. بس بقول “عيب” ..!!

 

زين أي شيء الاجانب يسونه لازم نسويه؟ ..اطوروا للأحسن ..مب للأسوء ..!!

ما أقول غير مالت عليك و على اللي قالك سير صيع بلندن ..حتى ذبابة ما بتعقها بهاي الحركة ..

 

حق اللي مب فاهمين السالفة ..هاي صورة الفلبيني اللي كان ينظف شقتنا ..

 

شو رايكم بالموضة ؟!

 

||

 

 

 

: ) .. ! 

 

 

نهاية الجولة المكوكية كانت لندن ..

 عبارة عن ساعة و نصف كانت رحلتنا من ايطاليا الى لندن بالطائرة .. و لندن لا تحتاج الى الوصف..

حيث انها “معروفة” لدى جميع العرب .. و من ناحيتنا ف نحن في كل صيف لابد أن نستقر في أرضها ..

و في السنوات الماضية كنا نذهب اليها في الشتاء حتى ..

“الحمدلله ألحين ما قمنا نسير الشتاء ..صدق برد برد” ..!!

 عموما مكثنا فيها اسبوعان .. و تبضعت فيها بما فيه الكفاية لفترة عام كامل .. P:

أخذنا بعض اللقطات ..بالطبع لندن كما أشرت معتادين عليها فلم نصور الأماكن السياحية ..

بل جل اهتمامنا منصب على السوق ..

ف اللقطات المدرجة جدا عادية .. : )

 

||

 

||

 

 اعمار بتسويلهم برج .. !

عالية يا الامارات .. : )

 

 

 

 

هنا نسكن في “هاي ستريت” ..

بوظبي أنت محليها ;) 

بوظبي تقوم بخطوة جديدة لترويج عن مدينتها ..

 رحمتك يا الله : )

 

My Fellow Bloggers

حياكم اقربوا ..؟

* شفتوا كيف الدنيا حلوة عندهم ؟

مطر ..

براد ..

خضرة ..

ماركات ..

فاشن ..

جنة ..

بس بلادي أحلى و داري أحلى .. : ) !

  

 

 

عدت من جديد اليكم من بعد 3 أسابيع..

لنبدأ بالمحطة الاولى “ألمانيا”  و سأحاول قدر الامكان ان أختصر كل محطة..

 الى أن أجد الوقت المناسب في طرح جميع الصور في بوست آخر ..!

||

 

 

 استمتعت جدا في ألمانيا.. حيث أن المنطقة التي نزورها للمرة الثانية هي الجهة الوحيدة التي أشعر بالسكينة فيها ..

و تمنيت أن نقضي طيلة الأيام فيها ..

 

لكن قررنا أن نبقى فقط 4 ليالي ..بعيدا عن صخب المدينة و أصوات المارة ..

 المنطقة أسمها “Rust” .. تبعد عن فرانكفورت ساعتان .. بالتحديد كنا في Europa Park

الفندق يقع في قلب الحديقة .. صمم على الطراز الروماني .. أعتقد بأنه من فئة الأربع نجوم ..

جدا راقي من حيث الديكور .. و المطاعم و أيضا الـ Coffee Shops.. الحديقة لا تقتصر على الطبيعة و انما هي في الأصل “ملاهي” ..

أفضل من ديزني لاند بمليون مرة .. ليست مقتصرة على سن معين ..بل لكل الأعمار ..

أجدها وجهة أيضا رائعة للـ Couples << $:

لأن بالفعل كان هناك حفلة زفاف.. و شهدنا مراسم الحفل ..

بسيطة و لكن رائعة لأن المكان يساعد على ذلك .. : ) !

حتى في ليلة من الليالي ..كانت هناك فعالية للـ Fire works

ذهلنا من أنواعها و أشكالها ..

 

و لأنني من محبي الليل .. المكان ينار بشكل جميل بالاضاءات و رقصات المياه على الألحان ..

و الحديقة التي فيها الألعاب.. أيض تنار بالشموع الملونة ..!!

 

 

 

 ثم قررنا أن نخرج قليلا من الحديقة ..لنقضي يوم آخر في Black Forest

لمشاهدة المناظر الخلابة هناك ..

أخذنا نتجول “بالعباره” في البحر ..

كان الجو جدا بارد و الامطار تهطل علينا..

لكننا وقفنا لنلتقط الصور رغم الحالة الجوية..

 

 

 

بعد مرور الايام ..

 استأجرنا سيارة لتقلنا الى “ايطاليا” و مدة الرحلة كانت تقريبا 4 ساعات و نصف ..

شعرت بأن ايطاليا “منفوخة اعلاميا” ..خاصة “ميلانو” ..لم تعجبني كثيرا..

لا أسواقها و لا مطاعمها و لا حتى طبيعتها و لا ناسها ..

فقط شارع واحد للماركات .. و “خلصن بيزاتي من 3 محلات” .. P :

 

 

 

::

 

ربما “فينيسيا” أجمل .. كما يقولون..

عموما قبل أن نتجه الى ايطاليا علينا المرور “بـسويسرا” أنني أشهد بأن طبيعتها “تخبل” ..!

كنت أود أن أقفز من السيارة لألقي بنفسي في بحرها ..

أو فوق جبالها المكسوة بالثلوج ..

كانت أربع ليالي في ايطاليا أيضا .. يومان كنت في دهاليز اسواقها أتبضع ..

و يومان أعيش حالة من “التوتر” و “رغبتي في العودة الى دبي” : ( 

فأعلنت بقائي في الفندق ..!!

لقراءة هذا الكتاب الذي أشرت اليه سابقا ..

حتى انتهيت منه ..

 السفر لا يكون مفهومه هو الخروج يوميا لاكتشاف الدولة الجديدة عليك.. و انما بحاجة أنت للسكينة في غرفة جديدة P :

مرت الليالي الأربع و كأنهن أربع سنين .. حتى سافرنا بالطائرة الى لندن “مدينة الضباب” ..

و هي المحطة الثالثة الآخيرة ..كانت المدة بالتحديد اسبوعان .. : )

لذلك ساطرح بوست خاص عنها ..!

 

 

 

أخيرا أنا في ربوع دولتي الحبيبة : ) !

 

بالتحديد مدينتي الساحرة .. !

\\

 

آه كم هي جميلة بانارتها في هذه الساعة ..

 

كأنها العروس في ليلتها ..

,,

 

فهل من مرحب لعودتي؟!

 

وصلت قبل شوي .. و في القلب كلام وايد و قصص عن السفر ..

 بس سامحوني “مرره متكسرة فوق ها المكيف لا بركتن..

 فيه ما يبرد خلاص معصبة >_< ” ..

لكم وحشة : ) !