أكتوبر 2007


 

عدت من وظيفتي مسرعة الى غرفتي

كي أغتسل استعدادا لوجبة الغداء

و من بعد الانتهاء من الطعام ..

 استلقيت على حافة الكرسي

و ضغطت على زر “اللاب توب 

 لمحت عدد الرسائل في المسنجر

التي تنبهني بأن يجب أن أطلع عليها . . أول ايميل كان باسم “خالد

  تفاجأت رغم ان المسألة لا تحتاج الى الدهشة

 و لكن لا أدري ربما أحسست وقتها بأن أخي في مأزق

 شعور فقط لا غير ..!.. فعندما قرأت بداية ايميله

  لم أكمله

 ..  قلت ما الذي يحدث؟ أتأكد من العنوان ..

نعم أنه “خالد” ذلك الأخ الذي جمعنا منتدى الأهلي لسنوات عديدة

و الان يشارك في مدونتي المتواضعة باسم “بو راشد

 .. من الذين استمتع لقراءة فكره الكروي .. أو بالاحرى الرياضي

و حتى مناقشته النادرة عن القضايا الاجتماعية و المجتمعية

.. كنت أرى نفسي من خلاله  من ناحية “توارد الافكار” .. 

نتفق كثيرا و نختلف قليلا  

أخ

 صديق

 عزيز

 لا تربطنا الا أواصر جدا محترمة   

و لو قلت كلمة الاحترام

 لربما لا تفي حجم هذا الشاب   

قد تكون مقدمتي لا علاقة لها بالموضوع 

 و لكن حزني على ما أصاب عائلته دفعني الى الحديث

 راجية منكم جميعا أن تدعو لمصابهم الجلل بالرحمة و المغفرة 

و أن يصبرهم الله في الدنيا و في الآخرة   

تفاصيل قصته كانت بعض خيوطها مشابهة لقصتنا

عند رحيل جدتي

 و أنا أعلم بالاحساس الذي يشعر به الان 

و لحظة كتابة رسالته لي هو الشعور نفسه الذي أعانيه في كل حين

 لا أبالغ ان قلت في كل حين و في كل دقيقة بل كل ثانية  

فقد أغلى الناس ليس بالامر الهين .. المصيبة بالنسبة لي ليست كبيرة في أولها 

و لكن كلما مرت الايام زادت حدة ألمها

 و اتسعت فجوة الحنين اليهم 

ف

 سبحان الله

 هناك أعزاء رحلوا الان لا أتألم عليهم  

بل أدرك تماما بأن الموت رحمة بالنسبة اليهم  

الا جدتي .. و لربما في قلب “خالد” سيقول أيضا الا “خالي”

    فراقها

 كما فسرته في أول أيام العيد 

و لم أكن أود التطرق اليه مجددا

 و لكن ما ألم ب”خالد” جدد فيني العزاء عليها في العلن

 الا أن يحتم الان أن أضع بين عيناكم و شعوركم هذه الرسالة الحزينة

 من الاخ خالد الأهلاوي

 الى

الاخت دبي  

 : (

 ::

السلام عليكم

 اتمنى انج تكتبين هذي السالفه في مدونتج الخاصة

 مثل ما هو

 اليوم : الاحد الموافق 28/10/2007 

رجعت من الدوام وتغديت مع الوالده والاهل وطبعا

على طول امي تكلمت عن خالي الي سافر للعلاج

وقالت لي ان اول ما وصلوا هناك سوو حادث

 والسياره وايد تعورت والحمد لله الله سلمهم ..قلت لها

 ايه انا بعد كلمت ولد خالي وقال لي نفس الكلام

قالت لي خالك كلمني اليوم الساعه 12 الظهر ،، واول ما سكر عني اتصل في خالتك يسلم عليها بعد

 …بعد الغدى رحت استعد واجهز الاعلام والشالات

 لاني كنت ناوي احضر مباراة المنتخب مع منتخب فيتنام

في ابوظبي مع ولد عمتي حسن …الساعه 3:15 رن تلفوني … ولد عمتي يتصل فيني

 قلت معقوله يبي يطلع من الحين والمباراه الساعه 7 

رديت عليه وانا متحمس للمباراه ..قال ابيك تكون في مكان روحك

ابي اكلمك وما ابي حد يسمعك

قلت ان شاء الله ..انا الحين روحي ومحد ويايه ..قال لي

 … خالك عبد الله توفى واحسن الله عزاك

 …ما صدقت .. خالي امس قبل لا يسافر كان بيتنا وسلمت عليه

واليوم الساعه 12 مكلم ولده الي معاه

وقال ل ان صار لهم حادث وسلموا منه ..قال لي اليوم الساعه 12 شرايين القلب انسدت عنه وتوفى

قال لي لا تخبر حد والحين بيوصلون الخبر لابوك عسب يخبر الوالده

الدنيا اظلمت في ويهيي

ابي اصيح ومش قادر خايف حد يسالني ليش تصيح

طلعت برع ادور الوالده …حصلتها كعادتها عند الزرع واقفه وتتامل …سرت لها

 قلت لها امي صليتي …قالت الحين بسير

خير شو عندك

قلت لها ما شيء

قالت اكيد فيه شيء

قلت لا ما فيه شيء

بس انا خلاص ما بروح المباراه بيلس في البيت

ليش وخير شو مستوي ..قلت لها ما شيء بس بيلس في البيت

قالت احسن لك شوفها في التلفزيون

 … وفي خاطري اقول أي تلفزيون واي مباراه الحين

 …وانا اناظر عيونها

 … في خاطري اقول كيف راح تصير هذي العيون عقب ساعة

وفي خاطري اقول استعدي للخبر القاسي

اشوف خواتي يالسات

 … قلت في خاطري  الله اعلم كيف راح تكون حالتكم خاصه ان قبلها يوم كان المرحوم يالس وبايت في بيتنا

رحت اصلي العصر

 .. اتالم .. افكر …

شو الي بيصير وهل وصلها الخبر

رجعت البيت وقفت السياره سمعت صوت صياح امي

… وصحت معاها على طول

دخلت عندها وطحت عليها

الكل يصيح

 .. الحاله جدا مأساوية

 … ما شعرت بها من قبل ابد

 …محد يصدق

 …قبل 12 ساعه في بيتنا ياكل ويشرب

والحين وين ؟

امي ما عندها غير الاخ هذا

 …وربي انه غالي على الكل

كل ما اروح لامي ابي اسكتها ايلس وياها واصيح لصياحها

خالتي المسكينه نفس الشيء ايلس عندها وهي نفس الحاله انهيار تام

 …الحمد لله على كل حال

 واللهم لا اعتراض والله يرحمك 

 كل كلامه اتذكره

قبل لا يروح قال ودوني ابي اسلم على فلان وفلان وفلان

قلناله انت بتسافر هم المفروض ايونك قال ما عليه ودوني

كل ما يروح عند حد .. يقول له سامحني يمكن ما تشوفني مره ثانيه

سلم على الكل …قبل لا يتوفى  بخمس دقايق اتصل في امي وفي خالتي وامي تساله كيف صحتك

 … يقول الحمد لله الحين ما احس باي شيء

.. احس المرض طار

… وعقبها قال

 .. حللوني وسامحوني اذا غلطت على حد

 او قصرت معاكم

.وفي نفس الوقت

 انا كنت اكلم ولده الي معاه اقوله شخبار الوالد يقول الحمد لله

. وعقب ما سكرت عه تقريبا بـ دقايق بسيطه توفى

 .يوم سوو الحادث وسلموا منه قال لولده عيل احفر قبري من الحين

.. شكلي ما بطول وايد … اعتقدوا انه يمزح وياهم

..وتوفى بعدها بساعات ..كان دايما يقول اموت الحين احسن ولا اني اكبر واطيح من ايد لايد ومحد يعتني فيني

…  الله يرحمه

 انا اكتب لج وعيوني تدمع

ومن كثر ما احب اقرى مدوناتج

 اتمنى انج تكبين الشيء في المدونات

.واسمحي لي اذا طولت عليج.

 في حفظ الرحمن اختي

 :: 

  

مثواه الجنة يا رب

  : (

 و الفاتحة على روح المعني

 ! تسبقها الصلاة على محمد و آل محمد

Advertisements

\\

 

 

 

\\

 

Old is Gold !

“يا الله” .. من زمان أحس ما يلست على “شبريتي” ..

و لا حسيت بسكون حجرتي ..

و لمة الأهل و حشرتهم !!

هذا بس 3 أيام قضيتهن من السابعة صباحا الى الثامنة مساء في الدوام ..

حسيت أنهن 3 شهور ..

جد أرمس .. كان هالأسبوع جدا ثقيل .. و جدا متعب ..!!

تعودت من أخلص الكورس على الساعة الثانية عشر ظهرا..

أني أرد البيت..

بس هالأسبوع لا كنت أخلص الكورس و طوالي الدوام لين المساء ..

و أيلس على الكرسي حتى ما أكل شيء ..

من أرد البيت أتريق و أتغدى و أتعشى ..!!

عاد قالوا “حللي معاشج” بس مب جي ..

: (

كل هالتعب عسب معرض دبي للطيران

اللي بيحشرونا بعروضهم ..

قبل كنا نسمع الحشرة و لا كنا راقدين ما نخلي سبة ما نسبهم فيها ..!

ألحين بشوفهم عيني عينك ..!

صح التنظيم حلو بس “تعبت خلاص” ..

عيوني تدمع ألحين من يلسة الكمبيوتر و يدي من ماوس الدوام “خلاص فنقشت” ..!

لا و القهر يوم حد يترجاني عسب أكمل شغله

أول يوم قلت ماعليه بساعد ..

اليوم الثاني قلت بعدني ما خلصت شغلي ..

اليوم الثالث بغمت بغمة عليهم و قلت

سايرة بوظبي أنا ؟!

شيء في الخاطر؟!

LOOL

و ألحين كل دقيقة يدقون وين حطيتي الفولدر و وين كتبتي العنوان ..!

الله يلعن العدو بس ..!

يخلون الواحد شوي يألف قصص ..!

“يعني يخرط” ..

LOOL

تخيلوا تواصلت ويا 130 شخص بس عسب ناخذ معلومات ..

و هم على 10 زيادة بدوني خبصوا الدنيا ..!

بس ماقول غير الله يقويني و يعطيني العافية و يخلوني مديرة

و اليوم الثاني بقدم استقالتي “عناد” بس !

في هاي الفعالية بعد قمت استوي مهندسة معمارية أشخبط في الصور

اللي طرشوها من الشركة الموجودة في لندن ..

أقول في خاطري .. وين الاعلام؟

3 سنوات و نصف انكرفت في الجامعة على الفاضي ..

صدقه الدكتور يوم قالنا نص اللي بتدرسونا ما بتشوفونا في الوظيفة ..

على طاري الدكتور ..هو عميد كليتنا كان

و بالصدفة بنرعاهم في فعالية عندهم

بالغلط قريت أسمه كان أستانس ..

زاعجت في القسم و قلت ..

دددددددددددددكتوررررررررررررررررررررررري

والله كان يحبنــــــــــــــــــــــــــي

مع أنه وغد عند البنات ..!

والله ما أقص عليكم دمعت .. عقب ..

حنيت لأيام الجامعة ..

والله كانت “انما ايه” ..

: (

المهم .. أمس كنت طالعة من الدوام الساعة 8 مساء ..

و يدي على قلبي ..

لأني ما حطيت ورقة الدفع مال الباركنات ..

بس حاطة مال 3 ساعات ..

أقول لا راشيني أكيد بغرامة “قد الدنيا”

يوم أقرب من الموتر

كان أشوف أوراق هالكثر ..

كان يبالي أصور

: D

“استوت الخايسة”

يوم أشل.. الا.. أوراق مال الدفع ..

ألف يمين و يسار

أبى أعرف من اللي تكرم و دفع !!

“صدق الدنيا فيها خير”

LOOL

كان أشوف هندي يركض من بعيد ..

هذا كل صبح أشوفه مسكين يغسل المواتر

قالي أنا حطيت ..

من عقب الساعة 3 قمت أحطلج ..

حرام تاخذين مخالفة ..!

خنقتني العبرة بعد مرة ..

وحليله ..

و

وحليلي ..

حتى مال الغسيل ..

شبكته

: $

شوي أصد أشوف واحد يبتسم لي

قلت شو السالفة ..

قالي الهندي .. ماما ما يقول له شيء

هذا شرطي


( سبحان الله يعني كأني ما اشوف دريسه )

قال لي حطلها أنا ما بخالفها اذا تعرف راعية السيارة ..!

: $

أثرى الشرطي من يومين و هو يراقبني

LOOL

دوامه المساء

و

يستعبط على الهندي ..!

خنقتني العبرة بعد مرة ..

حسيت باحساس اللي فاقد وطنه

: (

لأن هالناس اللي يشتغلون في هاي الوظايف

في البلدية أو هيئة الطرق ماعرف الصراحة من ماسك ألحين

أغلبهم من فئة البدون ..!

و يمكن لا

بس الغالب هي ..!

كان وسيم ..

و هو يبتسم

انا أقول في خاطري عسى ربي يفرجها عليك

و يساعدك يا رب ..

: )

صح صح تذكرت شيء

يوم طلعت متأخرة من الدوام أول يوم ..

كنت مول “ماده البوز”

حدي بنفجر

أشوف جدامي مصري

شكله مدرس نحو

مادري ليش جي حسيت

يطالعني و سرحان و هو يمشي

و أنا أقول بصوت خفيف ..

سم ان شاء الله ما بقى الا أنت بعد ..!

من أخطف عنه

أسمع هزة

أثرى استاذ النحو متخرطف و طايح

LOOOOOOOOOOOOOOOOOOL

يتلي ضحكة

بس حرام و الله أحس كانت قوية الطيحة

و اوراقه اطايرت في السماء

عقب كسر خاطري

من قاله يبحلق ..

شوف دربك مرة ثانية

: )

!!

الاسبوع الياي أخر اسبوع لي في الكورس

بمتحن بالاربعاء

وايد توالفت ويا المجموعة اللي في الكورس

يبالهم بوست يديد و خاص برمسلكم فيه

عن سوالفهم

صدق تحفة

كل شخص ترك في داخلي قصة ..

و كل شخص له ميزة

ظريفين مرة

و فضوليين مرة

و ثرثارين مرة

\\

||

ألحين مكيفة أشرب شاي بالنعناع

و أبوست

رغم أني “أنود”

بس ما برقد

مب مصدقة أني في البيت

أكتشفت أني من النوع “البيتوتي”

تغيرت طبعا هاي الخصلة فيني

فترة المدرسة و الجامعة ما أحب يلسة البيت

بس ألحين لا

بالدز والله أطلع

: )

خلوني أفضفض من زمان ما فضفت

و طلعت اللي في خاطري !

كان ودي أخمد لين باجر و أنش متأخر

بس الأهل بيسيرون بوظبي

ف

شكله هالاسبوع مال كراف صدق

!!

يالله انسير نغير جو و بالمرة نشوف الاهل

و شكلي بقول حق أمي

نفرها للمارينا

يقولون ميددين المول

و فاتحين قسم حق الماركات

!!

شرات اللي في برجمان

عاد أكيد السعر يفرق عن دبي

: )

اليوم نازل المعاش

خلونا “نعميها”

LOOL

خلاص نقطة على السطر



::

    

18-10-2007

 My candle burns at both ends
It will not last the night;
But ah, my foes, and oh, my friends –
It gives a lovely light
 

Edna St. Vincent Millay 

 تدرون هاي الشمعة

تساوي DHS 2000 

 بسضويناها

 لأن العمر مرة 

     

; )

  // \\

     

19 – 10 – 2007 

Funny is an attitude.

 Flip Wilson 

\\ // 

 My Cousins 

شكلهم ما يتعاملون بالأكياس

 ||

     

19-10-2007 

The prospect of a long day at the beach makes me panic. There is no harder work I can think of than taking myself off to somewhere pleasant, where I am forced to stay for hours and ‘have fun’. 

Phillip Lopate 

 \\ //

 بدأ الجو يتغير عندنا

خاصة في الليل

  البارحة الجو رهيب صوب البحر

 أحب الشتاء

 أحب الربيع

 و أوراق الخريف 

; )

\\

  

نفكر نسير أقرب اجازة رسمية لنا

لمنتجع عين الحمراء

 في رأس الخيمة

  

بما أن العيد الوطني قرب

ف من ألحين قمنا نتجهز

  يمدحون المكان

و البحر

و التشمس فيه !

 قلت بشل وياي كريم “التان”

خلاص ناوية أغير

 My Look

 LOOL

 29 شخص .. قولوا ماشاء الله أنتوا بس ..!

 بنتم يومين تقريبا  

من ألحين قاموا البنات يكتبون على الورق

  شو يبون و شو ما يبون !

 ان شاء الله تبقى النفوس طيبة لين شهر 12

 و ما يستوي شيء و يغيرون رأيهم

  ضارين قوم بن هلي 

LOOL

بما أن اللون الأسود ما عيبكم

قلت بغير

“رضائكم هو هدفنا”

; ) 

و أصلا ما كنت مرتاحة وايد للألوان و الخطوط

So

I changed the Style

&

Made it Simple aS Much aS I Could

  

I hope you Liked it

: )

!!

Btw

فوق البنر .. ما كانت هناك مسافة

قلت بضيف اسمي

لكن ما عيبني

و يوم ياية أحذف دبي

بقى المكان بعده فاضي

لأن في البداية هاي المنطقة كانت خالية

و بس بنر موجود

ألحين أبى أشيل هاي المسافة مب عارفة كيف

حتى لو أمسح دبي تبقى المسافة

ف

حد يتكرم علينا و ينورنا

بكون ممنونة 

: )

!!

 بما أن الغالية “البحرينية” منذ الزمن السحيق قالت خلينا نشوف عبيج “عبايات بلغة أخرى” ..! 

و الأخ “سالم الامارات” قال بعد .. ف قررت اليوم أتفيج لهم و أصور ..

بما أني يبت آخر دفعة من العبي ..! 

: $ 

 

 

Tiger و يكون High neck

عاد الله يسلمكم و يطول بعماركم .. في اللبس يطلع أحلى .. 

كان ودي أتلبس و أسويلكم عرض ..! 

بس تهايزت .. 

و صورت بس العبي بدون الشيل ..!

LOOL بعضهن من حناين ..و الباقيات صناعة وطنية بأيادي اماراتية

ما أثق في أي مواطنة ..بس لأنها وحدة من الأهل ..! 

طبعا تنربط .. بس ما ربطها ..!

 

 

كل ما ألبس عبيها ..لازم وحدة توقفني و تسألني عنهن ..

وحدة “حجيتها حج” يعني طلعت قيمتها ..و الكل يسأل عنها ..لين ما انطرت ..!!

  

 هاي العباء مرة وحدة فصلتها من بوظبي ..غريب الموديل و حلو ..و مفكرة أسويها مرة ثانية بس بلون ثاني ..! 

 هذا ما لدينا في الوقت الحالي ..!

لنا لقاء ..!

: )

  

احساس راودني في الكتابة ..

الليلة الماضية ..

ف بدلا أن اكتبه على الورق ..

كتمته ..

في داخلي .. بين دموعي. .

 و رعشة شفتاي ..!

و التلذذ به في منامي ..

 . . . 

خواطر تأتي و آخرى تموت منذ أن هل علينا هلال رمضان ..

كلما مسكت بالقلم لكي أترجم ذلك الاحساس ..

أقف و ليس باستطاعتي المواصلة ..!

. . . 

 لأنحني في زاوية ..

من غرفتي ..

مدركة تماما أنني وصلت لمرحلة ليست باستطاعتي البوح عنها ..

وجدت أنها الوحيدة التي في دنيتي ..

لم يتغلب عليها قلمي كي تستكين روحي ..! 

لعلنا ان كتبنا ما بداخلنا نرتاح ..

 و كنت دوما أسطر الحروف عند كل موقف ..

كي أستكين !

و تستكين روحي ..

. .

الا هي ..

 لو كتبت حرف من أجلها ..

ما عدت أستكين من بعد الكتابة ..!

 سطر ..سطران ..ثلاث ..! 

و أقف لكي أمزق الورق ..

انها .. 

هزيمة روح تلهث خلف لذة الاستنشاق ..

في وقت جدا صعب ..! 

هي.. أصدق شعور أحس به رغما عني ..

يتغلب الان أطراف جسدي ..

لعله همش ملامحي ..

و طمس طموحه المعتاد !

 يعتقدون أنني جبروت ..

أكبر من كل شيء ..

 من كل محطة حزينة مرسومة في قدري..

في قدر عائلتي ..

في قدر كل من يعرف عن طهارة الورود ..! 

  في الحقيقة ..

لست سوى غصن لأرق زهر خلق

..

أنكسر

 ..

أتمايل

 ..

أعصف

 ..

و  كثيرا ما ألتقط بحنان

 .. 

بلهفة

 ..

 و اذا تألم الزهر ..

 قد يعبر بطريقته بوسيلته ..

لكي يعيش من جديد .. 

الا في رحيل رحيقه ..!

 يقف صامتا ..

يوم يتمايل ..

 و أيام قد وشح بالسواد .. 

و أنا منذ الشهر الفضيل ..

 ألملم الجراح .. 

الحزن.. 

الدمع ..

 و الذكريات ..

 و لكن لا أستكين ..! 

و لا أرتاح ..! 

سقطت الاقلام من بعدها .. 

حدادا على رمضان الاول من دونها .. 

حدادا على العيد الاول من دونها .. ”

..و دون عطايها في هذا اليوم ..”  

  حدادا على  كل الورود ..!

 اللاتي في عيناي ..

 فما عادت الدنيا فيها ورود ..من بعدها ..!

 حدادا على قلبي من دونها ..!

 رباه ان كان المنام هو المتنفس ..

 فهو العذاب بالنسبة لي .. 

و ان كانت الايام القادمة أجمل .. 

فها هي الشهور تنقضي ..

 و الحزن يكبر شيئا فشيئا ..!

 و الاشتياق لا يسع الفجوة..

 لعل القادم سيكون جديد بمحطاته ..

 فهل سيكون كله حدادا على سنويته ..! 

من دونها ..

رمضان ما عاد رمضان ..

العيد ما عاد بفرحة لي ..

…  سقط القلم مجددا .. 

أعلن الرحيل ..!

حدادا عليها .. !

—-} — @

الصفحة التالية «