. .

انتهيت من جميع مشاويري خارج البلاد

 و لله الحمد مرت الأيام الثلاثة بسلام

رغم كل العناء .. و لكن هواء الوطن و الراحة في بيتك .. يغنيك عن التفكير في سويسرا

و كل الأقطار الساحرة 

:

وصلت عصر الخميس و اتجهت من الفندق الى المعرض

لكي أرى مشروعي هناك

لأن غدا سيكون اليوم الأول له

ترافقني فتاتين .. سويسرية و الأخرى فرنسية

هن معي أيضا في الفندق

!

مكثنا هناك فقط ساعة و نصف . . و من ثم خرجت مع والدي الى السوق

لأنني متعبة .. و الجو جدا بارد لم أستطع المشي أكثر

ختمتها بطعام العشاء و ياله من عشاء لذيذ

FISH & CHIPS

Yumi Yumi 

: D

. .

كانت الساعة الثامنة مساء بتوقيت زيورخ..أي الحادية عشر في دبي

نمت حتى ظهر اليوم الثاني

   نوم أهل الكهف .. أعلم

و من الساعة الواحدة ظهرا حتى التاسعة مساء كنا في المعرض

يوم طويل و شاق

لكنه ممتع بمواقفه المضحكة

و الأخرى يشيب لها الرأس

و أيضا مخيفة لأنها في وقت متأخر و في بقعة غريبة عني

لكن الفرنسية كانت بمثابة الجبل الشامخ تقيني منهم

: D

!!

ودعتهم في الساعات المتأخرة من تلك الليلة

لأتجه الى غرفتي و قبلها عشاء آخر لذيذ مع والدي

في مكان جدا رومانسي ..جلست فيه لتناول وجبة الفطور أيضا

: )

حزمت حقائبي بعدها

و ما أن أنتهيت حتى خارت قواي

و وقعت طريحة الفراش .. الى اليوم الثاني قبل موعد الطائرة

كانت الابتسامة مرسومة بالرغم من الشقاء

أحسب الساعات

أحسب الدقائق

أتقلب على كرسي الطائرة 

و أشغل نفسي بقراءة المجلات أو متابعة الأفلام

و بين الحديث مع بعض الاصدقاء الذين التقيت معهم بالصدفة على متن الطائرة

يعلن الطيار عن وصولنا لأرض الوطن

: )

:

كنت أود الحديث بالتفصيل و عرض الصور .. و لكن بلادة أصابتني مع برودة الجو هنا

البوست القادم باذنه سيكون مختلف .. لا يتكلم عن يومياتي

و أنما عن أحداث ساخنة تجري في الامارات 

!!  

Advertisements