الحرائق مستمرة في دبي  ..  من السبب يا ترى؟

 الحقيقة مغيبة

 أم القصة المعلنة عنها حقيقية لكنها ملفقة؟

حادثة تصادم أكثر من 200 سيارة على طريق دبي – أبوظبي بسبب الضباب

من ثم

 حادثة اشتعال نيران ذلك المصنع الذي يحتوي على ألعاب نارية

و الان

حادثة احتراق أقدم سوق في خارطة دولة الامارات و هو سوق نايف

 

 لربما الأسباب متعددة .. و لكن لو تم تجميعها في قالب واحد

لوجدنا أن السبب واحد

لنقل بأن الاول لسوء الحالة الجوية

و الثاني التماس كهربائي و الثالث كذلك

و آخرون يشيرون على أن مدبريها هم جماعة النكسولايت الهندية

و ما هي الا استمرارية لأعمال الفوضى التي طالت البلاد جراء تخطيطاتهم المسمومة

لكني أؤمن بأن ما يحصل في هذه الايام لامارتنا ما هي الا لعنة القدر

A GOOD PUNISHMENT FROM GOD

هذا ما قلته لزميلي الهندوسي الذي يعمل معي في الشركة

قال لماذا؟

DO YOU FEEL THAT DUBAI IS AN ISLAMIC SOCIETY?

قال لا

و لحظتها كسر من أصبعه ليرسم صورة الصليب

و قال أيضا

هكذا أصبحت

!!

لا نرفض التطور و العمران .. لا نرفض التكنولوجيا و الوصول الى ركب المقدمة

لكن أصبحنا غرباء في أوطاننا

و هذه هي الحقيقة المؤلمة

رغم ما نتمتع من كل وسائل الرفاهية و نحصل على حقوقنا كمواطنين

الا أن الشعور الذي نتحدث عنه لا يفهمه سوى المواطن

!!

على غرار ما ذكرته .. بالأمس كانت لدي مقابلة في أحدى الهيئات

مع مسؤول الموارد البشرية

لم يكن اماراتي

بل كان على شكل لسان اماراتي

قد تتعجبون من التشبيه و لكن كناية على أنه فهم أو استوعب ما يجري هنا

قال بالحرف الواحد أنا أخفي كل السير الذاتية و ان كان أصحابها عمالقة

و وجودهم يعني وصول هيئتنا الى درجة من التفوق

و ذلك من أجل المواطن

أؤمن بأن الامارتي-الامارتية أجدر بأخذ أي منصب

لا تعلمين حجم سعادتي عندما يوافق المدير على توظيفهم

!!

: )

!!

Advertisements