عين ترى السكرين

و عين أخرى مغلقة .. من شدة النعاس

عين تقلب في القنوات

و عين تذرف دمعة من قسوة الساعات

 

و بين كل نظرة و نظرة

هناك قرار يصدر مني

اما تعذيب لروحي المسكينة

أو تدليل ..

 و كأن الدلال أصبح بعيد عني هذه الايام

لظروف رسمتها الحياة

 

لست متشائمة بقدر ما أنا متعبة

من كل شيء

حتى الاستنشاق

أصبحت أحسب سرعته و بطئه

 

لكن

الحمد لله على كل حال

 

: )

 

منذ يومين كنت أراسل شخصية دينية

أكنها كل الاحترام و التقدير

من دولة خليجية

و عندما أكتب له استفساري

أو حاجتي .. كان يختم قوله بعبارة

لا أريد بوحها و انما تعطيني ايحاء بأنه يعرفني

حتى لو لم يراني

يسمعني حتى لو كان الامر مكلف عليه قليلا

يدعمني و ان قوت الامواج

 

أسأل الله أن يعطيه على قدر نيته و أكثر ! 

 

يتعجب أحيانا من اهتمامي لبعض النقاط التي ينساها البعض

أو بالاحرى من هن في سني

لذا غالبا ما يسيطر لدي هذا الشعور عند ختام الرسالة

بأنني لم أصل لمستواه لكن لماذا يصور لي

بأنه الصغير و أنا الكبيرة

رغم أن هذه الطبقة تتمتع بتواضعها

يجعلك تخجل في التحاور معها

و تكتفي بالانصات

و التركيز على كل حرف و ليست فقط كلمة

للاستفادة من علمهم

 

انتهى استفساري لنقل قبل 3 أيام

لأجده يضع رسالة جديدة بالأمس

لا علاقة بالأول

و انما احساس من أب لفتاة

يقول فيه كلام

 

“آآآآآآآآآآآآآهـ” يثلج الصدر

 

جعلني أبكي حتى الثالثة فجرا

 

أردت النوم و لكن لم أستطع

بدلا من السعادة

استمريت في العويل

كالأطفال..

 

ان أخطئنا .. عرفوا كيف يوجهون الكلمة لك

ان أصبنا .. عرفوا كيف ينتقون الكلمة

 التي تجعلك تثابر دوما

في مرضاة من يستحق منك الأكثر

 

ليس رياء أو تكبر . .

 

وانما حقيقة .. هناك أناس يبعثهم الله

رغم سطحية العلاقة

فقط لرسم البسمة

لهم الاجر

و لنا الاجر

 

نصيحة أخوية

من له حاجة

فحاجته ليست عند الناس

و انما عند الله

شكوتك لتكن لوجه الله

و غيرها مذلة

 

!!

 

الناس منذ الازل و لو كانوا قريبين منك

الا أنهم أشد حسدا لأي رزق تملكه

 

!!

 

البوست .. و البوستات الماضية

ليست حلقات لداعية أو ما شابه ذلك

هذا هو الشعور الذي يولد معنا و مع غيرينا

 في كل محنة

و في كل رخاء

في كل شدة

و في كل فرحة

 

قدوتنا كانت دائما تكرر في سيرتها العطرة

اللهم أمتني اذا كان الموت وفاء لي

و أنا أكرره أيضا

و أقول

 سيدي أخرج حب الدنيا من قلبي

سيدي ذكرني دائما بأن الدنيا زائلة

 

!!

 

 

 

 

!!

 

 

 

 

!!

 

أصدقائي و صديقاتي الكوايتة

أحسن الله عزاكم

و آخر الاحزان ان شاء الله

فقيدكم كان شرى أبوه

ما قصر مع الامارات

كان خير أب و أخ و صديق و معلم

 

 

برقية عاجلة كانت لـ:

سارة

صالح

لوكو

كويتي ديزاستر

استكانه

باغي الشهادة

براك

بابل

مي

منال

شوشو

شيماء الكندري

 

 

و ان سقط اسم احد سهوا .. ف .. سامحوني !

 

 

:

 

 

:

 

 

:

 

 

سامحوني مرة ثانية

هناك من وعدتهم بالتواصل معهم من خلال الايميل

من أجل اعطاءهم بعض المعلومات

و آخرين وجدوا أنني قد مارست نوعا ما من الديكتاتورية

حينما أقفلت بعض البوستات

الاسباب عديدة .. و من بينها أنني سأغيب لفترة

قد تكون طويلة

لكم الحق في أن تعبروا بما تريدون هنا

و لكم الحق في أن تراسلوني ان لم تعجبكم فقرة أو حروف

و لكن يجب على الجميع أن يفهم

بأن المنتديات و الساحات الحوارية

تكثر  فيها مثل هذه المحاور و الاطروحات 

و بامكانكم تفريغ شحناتكم الغاضبة هناك

الا أنني هنا أرفض بشدة أن أفتح باب لا فائدة منه

ليس ضعفا في المجاراة

و انما صون و احترام للاسماء التي لها علاقة بتكوينتي و جيناتي

 

في المقابل .. شكرا لمن تواصل

 و أثنى على الموضوعات الماضية

من خلال الايميل !!

 

 

:

 

:

 

:

 

سأشتاق ! 

 

 

 

 

Advertisements